الرئيسية دولي فضاء مغاربي / إفريقيا

الناطق باسم حركة تحرير الازواد، موسى اغ سغيد لـ "يقول "

" ورقة طريقة الجزائر لم تتطرق لملف الانفصال"


30 جويلية 2014 | 11:31
shadow

كشف، الناطق الرسمي باسم حركة تحرير الازواد موسى اغ سغيد في تصريح هاتفي خص به، "يقول"، أن كل من الحركة الوطنية لتحرير الازواد و الحركة العربية متخوفين من اجتماع مالي الذي تم توقيع ورقة طريقه في الجزائر و ذلك لعدم مناقشة موضوع الانفصال الذي هو سبب الخلاف القائم و الذي سببه تم تمزيق نفس الورقة منذ سنتين و ايام قبل حل الأزمة.


الكاتب : مريم. ش


وأضاف موسى اغ سغيد، في التصريح الهاتفي لـ "يقول"، أمس، أن موقف شعب الأزواد واضح جدا، فيما  يخص ما يسمى بـ"الوحدة الترابية لمالي" الا ان هذه النقطة لم يتم التطرق إليها خلال أسبوع من اللقاءات في الجزائر فرغم تتويج اللقاءات بورقة الطريق موقعة من الإطراف الثلاثة الا أننا متخوفون ان تمزق كسابقتها  و لا يتم الاعتراف بها بسبب مطلب  الانفصال ، حيث قال :" نظام مالي مزق وثيقة شروط الوحدة قبل  سنوات  بعد عام واحد من توقيعها، وورقة وقف إطلاق النار و خريطة الطريق قبل سنتين وكانت تتضمن شبه حكم ذاتي للاقليم".

وأضاف محدثنا أن مالي  تتعامل مع الأزواد وفق منطق استغلال الفرص و لذلك  فالحركات الازوادية مستعدة للعودة للحرب في حال رفضت هذه الأخيرة التطرق لملف الانفصال خلال الحوار الشامل و التقيد بورقة الطريق التي تم مناقشتها في الجزائر دون أن يتم  تقرير مصير شعب الازواد على حد تعبيره فيما يخص الانفصال.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق