الرئيسية سياسة كل الأحداث

عملية أخذ عينات من عائلات الضحايا انتهت

أعوان من الدرك بفرنسا للمشاركة في تحقيق تحطم الطائرة


08 أوت 2014 | 12:30
shadow

توجه منذ يومين 10 محققين من مصالح الدرك الوطني إلى فرنسا لاستكمال التحقيقات الخاصة بتحطم الطائرة الجزائرية بمالي، لاستكمال التحقيقات بالتعاون مع المحققين الفرنسيين وذلك بعد حصولهم على تسخيرة من طرف قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد.


الكاتب : مريم. ش


وكشفت مصادر ذات صلة بالتحقيق لـ"يڤول"، أن المحققين الذين أعادوا تمثيل الجريمة ورفع تحاليل الحمض النووي التكميلي من على الجثث في مالي أكملوا العملية ودخلوا أرض الوطن، ثم قدموا التقارير اللازمة لمحكمة سيدي محمد، وتوجه أمس الأول وفد آخر بعد حصوله على تسخيرة من قاضي المحكمة ذاتها إلى فرنسا لاستكمال التحقيق في القضية بالتنسيق مع محكمة باريس.

ومن بين الوفد المتكون من 10 أشخاص الذين توجهوا لفرنسا تضيف مصادرنا، يوجد محققون عادوا من مالي ومحققان اثنان من فصيلة الأبحاث لفرقة باب الجديد التي كلفت بالتحقيق في القضية، واثنان من معهد الأدلة الجنائية التابع لمصالح الدرك الوطني ببوشاوي مختصان في تحاليل الحمض النووي "أ دي أن"، بالإضافة إلى ذلك فقد أفادت مصادرنا بأن عملية رفع التحاليل على عائلات الضحايا قد استكملت من طرف مصالح الدرك، ونفس الشيء فيما يخص الأشلاء ولم يبق سوى مطابقتها، ليتم بعد ذلك تحديد هوية كامل الضحايا وتقديم أشلائهم لعائلاتهم سواء الجزائريين أو الأجانب، خاصة وأن هذه المرحلة من التحقيق تجرى في فرنسا وبتنسيق امني جزائري فرنسي.

ومازال التحقيق متواصل بخصوص صفقة عقد كراء الطائرة وتم الاستماع لجميع إطارات الجوية الجزائرية، خاصة وأنه تم كراء إلى جانب الطائرة الإسبانية من "سويفت آر" أربع طائرات أخرى لسد العجز في الرحلات في فترة الصيف والأعياد خلال السنة الجارية.

 .



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق