الرئيسية سياسة كل الأحداث

في آخر عدد من "مجلة الجيش"

الجيش: الجزائر أمام تحديات عسكرية وأمنية على الحدود


22 أوت 2014 | 16:08
shadow

أكد الجيش الوطني الشعبي، عبر افتتاحية مجلته في عددها الأخير الصادر في أوت الجاري، أن الجزائر أمام تحديات ورهانات عسكرية كبيرة تتطلب التجنيد والاستعداد ضد أي تسلل محتمل عبر الحدود، ومواجهة مختلف التهديدات لا سيما الإرهابية منها والمخاطر التي تبقى مفتوحة على كل الاحتمالات، خاصة في ظل التوتر والجو الموسوم بعدم الاستقرار في المنطقة العربية والإفريقية على المستوى الأمني، الاقتصادي والاجتماعي.


الكاتب : مريم. ش


وأكدت افتتاحية مجلة الجيش الوطني الشعبي أن قوة وتماسك وانسجام سليل جيش التحرير الوطني حال دون تحقيق مآرب أعداء الجزائر وأغراضهم الخبيثة، لاسيما في هذا الوضع المحفوف بالمخاطر والتهديدات على مختلف الجهات، والذي يتطلب التفاف مختلف القوى الوطنية حول المصلحة العليا للوطن.

مضيفة أن الجيش الوطني الشعبي مؤسسة دستورية تقوم بمهامها في إطار قوانين الجمهورية، كان دائما في الموعد في مختلف المحطات والمواعيد الحاسمة، وهو في طليعة مكافحة الإرهاب حفاظا على الجمهورية ودفاعا عن السيادة واستقرار الوطن وأمن وسلامة الوطن، ويواصل ترقية المنظومة الدفاعية الوطنية، بتطوير العتاد والتجهيزات، والاهتمام بالمورد البشري للقوات المسلحة.

وأضاف الجيش الشعبي الوطني أن أعوانه يبقون منتشرين عبر الحدود ويقظين ومستعدين للتصدي للتهديدات والدفاع عن الحدود الوطنية وسيادة التراب الجزائري ووحدة الوطن، للحفاظ على الاستقرار.

كما أكد الجيش الشعبي الوطني، في افتتاحيته، أن الجزائر تدعم الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة من أجل تحقيق الحرية، مضيفا أن ذلك يظهر من خلال الاتصالات التي يجريها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بغرض البحث عن سبل وقف إطلاق النار في غزة، والمبادرة للبحث عن حلول للوضع الخطير في فلسطين.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق