الرئيسية دولي أوربا و باقي العالم

ردا على العقوبات المفروضة عليها

موسكو و بكين تعتمدان العملة المحلية في تجارة المحروقات


بوتين واوباما وجها لوجه

23 أفريل 2014 | 10:02:09
shadow


الكاتب :


قررت روسيا بمعية الصين فك الارتباط بالدولار الأمريكي في تجارة المحروقات، فيما يبدو أنها حربا تجارية و اقتصادية و ردا من قبل موسكو على العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة و الدول الأوروبية. و قررت القوة الاقتصادية الثانية في العالم و هي الصين و احدى أكبر الدول المصدرة للمحروقات روسيا التعامل بالعملات المحلية و عملتها الوطنية في تجارتها للمحروقات و هو القرار الذي سيحرج واشنطن بالتأكيد .

و يرتقب أن تباشر  روسيا  قريبا عملية بيع و تسويق للمحروقات بالروبل الروسي و بالعملات المحلية للدول المعنية . و تكمن خطورة القرار في امكانية أن تتبع باقي دول مجموعة ال"بريكس" التي تضم أيضا الصين و الهند و البرازيل نفس الخطوة و هو ما سيعرض الاقتصاد الأمريكي الى هزة حقيقية ، جراء التخلي عن اعتماد الدولار كمؤشر للتعامل في السوق البترولي ،علما أن حجم التعاملات تقدر بعشرات الآلاف من ملايير الدولارات سنويا. و يأتي القرار في وقت أعلنت فيه الصين أيضا اعادة فتح ما عرف سابقا بطريق الحرير و التي ستربط ألمانيا بالخصوص بالصين و روسيا تجاريا و هو ما يؤشر ببروز قطب اقتصادي جديد و تموقع روسي صيني في أوروبا و آسيا ،خاصة مع تطوير ميناء دويسبرغ الألماني و الذي يعتبر من أكبر الموانئ المغلقة على المستوى العالمي.

عبد القادر فارس

 بوتين واوباما وجها لوجه



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق