الرئيسية دولي فضاء مغاربي / إفريقيا

القبض على إرهابيين في الحدود الشرقية للوطن

"داعش" تهدد شمال إفريقيا ومنطقة الساحل


04 جويلية 2014 | 14:14
shadow


الكاتب : مريم. ش


وعلمت "يڨول" من مصادر أمنية، أن التحقيق مع هؤلاء الارهابيين بين أنهم يحملون الجنسية الليبية، كما تبين أنهم ينتمون إلىالتنظيم الجديد الذي أطلق عليه اسم "داعس" وهو تنظيم وليد تنظيم "داعش" الذي ظهر في العراق و يحاول إيجاد طريقا له عنطريق تونس لدخول الساحل.

و من جهة و حسب مصادر، فقد علم أن قائد تنظيم القاعدة في بلاد المغربالإسلامي، الجزائري عبد المالك دروكدال ، يحاول حاليا إعادة هيكلة تنظيمه من خلال تجنيد أكبر عدد ممكن من الارهابيين من مختلف دول المنطقة، إستعدادا لمنح إمتداد في شمال إفريقيا ومنطقة الساحل لتنظيم "داعش" مثلما سبق أن منح إمتدادا لتنظيم القاعدة في هذه البلدان.

وفي ظل هذا التحول، تفيد المعلومات المتوفرة لدى مصالح الأمن، أن دروكدال يكون قد أوكل لجماعة الجهاد و التوحيد التي يقودها بلعور وكانت تنفذ عملياتالاختطاف فقط، مهمة التخطيط والدراسات العسكرية، حيث تقوم بتحديد الأهدافوالوسائل الهجومية المناسبة لها، من حيث العدة والعتاد والعدد، ورسم الخططالحربية،الى جانب ذلك جمع اكبر عدد منالأسلحة والعتادوالمتفجرات التينشرت بعد الحرب في ليبيا.

كما أضافت المصادر التي أوردت إلينا الخبر، أن درودكال يعمل في الوقتالراهن على توحيد جميع الجماعات و الانظمة التي ظهرت تحت غطاء القاعدة فيبلاد المغرب الإسلامي ، والتي من بينها أنصار الدين، وتنظيم "داعس" الذي إتخذ من جبل الشعانبي بتونس معقلا له، وكذلك الجماعات التيظهرت في ليبيا والمدججة بالسلاح أكثر من أي جماعة أخرى، زيادة على حرية الحركة التي تتمتع بها الجماعات الليبية.

 



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق