الرئيسية مال وإقتصاد شراكة أجنبية

في إطار سياسة انتشار تشمل إثيوبيا والسودان والصومال

"سيفيتال" تطور نشاط الصيد البحري في جيبوتي


إسعد ربراب، رجل الأعمال الجزائري مالك "سيفيتال"

04 جويلية 2014 | 14:28
shadow

ستقوم الشركة الجزائرية "سيفيتال" عبر فرعها الدولي، بتطوير مشروع للصيد البحري في جيبوتي، وتركز الشركة الجزائرية كثيرا على منطقة القرن الإفريقي وشرق إفريقيا لضمان تجسيد عدة مشاريع استثمارية في مجال الفلاحة والصيد البحري، في بلدان مثل السودان والرأس الأخضر وإثيوبيا والصومال.


الكاتب : ح.ب


وستقيم "سيفيتال" فرعا بجيبوتي لتطوير مجالات الصيد البحري والفلاحة أيضا، حيث سبق للشركة الجزائرية ان توصلت الى اتفاق مبدئي للاستفادة من استغلال مساحات بالمنطقة، تستغل لانتاج المدخلات الخاصة بمنتجات "سيفيتال" ولكن أيضا إقامة وحدة صناعية تنتج لفائدة منطقة "كوميسا"، يضاف الى ذلك استغلال ميناء للصيد البحري بجيبوتي، علما أن جيبوتي تمتلك مساحات واسعة فلاحية بالسودان وإثيوبيا أيضا، وأبدت استعدادا لوضعها تحت تصرف المستثمر  الجزائري.

ولا يقتصر تدخل الشركة الجزائرية على منطقة شرق افريقيا، بل حتى المنطقة الغربية كانت محل اهتمام المجمع الجزائري من خلال اقتراح مشاريع بكوت ديفوار، الا أن الشركة الجزائرية تحاول إيجاد بدائل عن المشاكل والعقبات التي تعترض الشركات الجزائرية الراغبة في الاستثمار في الخارج، ويتعلق الأمر بصعوبة ضمان التحويل المالي إلا برخص استثنائية من بنك الجزائر، وعليه فإن المجمع بحث إمكانية توفير تركيب مالي محلي لتجسيد بعض المشاريع في شرق إفريقيا.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق