الرئيسية رياضة المنتخب الوطني

الإعلام الصهيوني يتحرك لتطويق تعاطف الجزائريين مع غزة

"الإندبندنت" تتحدث عن عقوبات "الفيفا" ضد الفريق الوطني


05 جويلية 2014 | 15:08
shadow

لم تمر التصريحات التي أطلقها عناصر الفريق الوطني والقاضية بالتبرع بمكافآتهم لفائدة الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، دون أن تخلف ارتدادات على المستوى الدولي، وبالتحديد على مستوى الإعلام المحسوب على الصهيونية العالمية.


الكاتب : أحمد. أ


فقد عرضت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية للاحتفالات التي قوبلت بها عودة بعثة الفريق الوطني من البرازيل، والاستقبال الخاص الذي حضيت به شعبيا ورسميا من طرف الرئيس بوتفليقة، وتوقعت الصحيفة أن توقع الاتحادية الدولية لكرة القدم عقوبة على منتخب الجزائر في حالة تأكدت الأنباء المتداولة عن تبرعات لاعبي الخضر بمكافآت المونديال لصالح فلسطين.

وتطرقت الصحيفة البريطانية، إلى العلم الفلسطيني الذي ظهر في حافلة الخضر أثناء احتفالات الأربعاء المنصرم بالعاصمة، وكتبت "إذا تأكد تبرع لاعبي الفريق الجزائري بكافة المكافآت التي حصلوا عليها في نهائيات كأس العالم بالبرازيل، للشعب الفلسطيني، فهذا يعني أن السياسة قد أقحمت في الرياضة، وهو ما يتعارض مع قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم".

وفي هذا الصدد أشارت "ّالأنديبندت" إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، سيوقع عقوبة ضد الاتحاد الجزائري، على خلفية ما أعلنته "الفيفا" الشهر الماضي من قرارات تأديبية ضد الأرجنتين بعدما رفع لاعبوها لافتة سياسية قبل مباراة ودية أمام سلوفينيا تحمل عبارة "لاس مالفيناس ابن الأرجنتين"، والذي معناه "جزر فوكلاند تنتمي إلى الأرجنتين"، علما أن هذه الجزر توجد محل النزاع بين بريطانيا والأرجنتين وكانت سببا في اندلاع حروب بين الدولتين، كانت آخرها في الثمانينيات فيما عرف بـ "حرب المالوين".

وكانت معلومات منسوبة للاعبين جزائريين قد تحدث عن اعتزام لاعبي المنتخب الجزائري التبرع بـ تسعة ملايين أورو لصالح الأطفال الفلسطينيين المقيمين في قطاع غزة، ويعانون من أوضاع معيشية صعبة، علما أن لاعبي الفريق الوطني تحصلوا على مكافآت من جهات عدة.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق