الرئيسية دولي أوربا و باقي العالم

احتفاء بعيد ميلاد مانديلا الـ 96

إطلاق عملتين ذهبيتين وواحدة فضية


18 جويلية 2014 | 15:47
shadow

أطلقت دولة جنوب إفريقيا عملات ذهبية وفضية جديدة، أمس، احتفاء بعيد ميلاده الـ 96، لو كان "أب الأمة" الزعيم القومي، نيلسون مانديلا، حيا.


الكاتب : ملاك. ف


العملة الذهبية التي أطلقت، وهي العملة الأساسية، من عيار 24 قيراطا، تحمل صورة الراحل المناهض لنظام الفصل العنصري، وذراعاه مطويتان، تحمل بعضا من كلمات أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا، ومنها "لديهم الحق في حرية الفكر، في كل مكان".

فيما تحمل العملة الثانية، وهي ذهبية أيضا، صورة البطل الراحل بعد تقدمه في السن، يطل على جامعة فورت هير، أما آخر عملة وهي فضية، فتربعت على وجهها صورة مانديلا الطفل، وهو يتعلم كتابة اسمه في أول يوم له بالمدرسة.

وقد كان، أمس، الجمعة 18 جويلية 2014، ليكون عيد الميلاد الـ 96، للسياسيي المناهض لنظام الفصل العنصري، الأبارثيد، في جنوب إفريقيا، الراحل نيلسون روليهلاهلا مانديلا، الذي لم يكن يوم رحيله كباقي الأيام، حيث بكته كل إفريقيا، بل وذرف كل العالم دموعا مدرارا على رحيل الزعيم القومي الإفريقي والديمقراطي الاشتراكي.

ويعتبر نيلسون مانديلا أول رئيس لجنوب إفريقيا بعد انتهاء فترة التمييز العنصري، لطالما ناضل وسعى من أجل الحرية والتحرر، وهو الذي قال "الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حرا أو لا يكون حرا"، و"إن الإنسان الحر كلما صعد جبلا عظيما وجد وراءه جبالا أخرى يصعدها".

ومكث الراحل الثوري 27 سنة في السجن، بدءا من جزيرة روبن آيلاند، ثم سجن بولسمور فسجن فيكتور فيرستر، وعرف عنه قوله "إذا خرجت من السجن في نفس الظروف التي اعتقلت فيها، فإنني سأقوم بنفس الممارسات التي سجنت من أجلها"، وخلال تلك الفترة سادت حملة دولية ضغطت حتى يطلق سراحه، وهو ما كان سنة 1990، وسط حرب أهلية متصاعدة، ليتوج بعدها مانديلا رئيساً لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي.

قاد المفاوضات مع الرئيس دي كليرك لإلغاء الفصل العنصري، وإقامة انتخابات متعددة الأعراق في سنة 1994، وانتخب رئيساً وشكل حكومة وحدة وطنية، لنزع التوترات العرقية، وأسس دستوراً جديداً ولجنة للحقيقة والمصالحة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في الماضي.

كما ركز "أب الأمة" بعد امتناعه عن الترشح لولاية ثانية، على العمل الخيري في مجال مكافحة الفقر وانتشار الإيدز من خلال مؤسسة نيلسون مانديلا.

وتلقى أول رئيس أسود بجنوب إفريقيا أكثر من 250 جائزة، منها جائزة نوبل للسلام، 1993 وميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية، ووسام لينين من النظام السوفييتي.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق