الرئيسية مجلة "يڨول" البيت ومجتمع

إجراءات احترازية خلال العشر أواخر رمضان

12 قضية قتل عبر الوطن في رمضان


20 جويلية 2014 | 15:01
shadow

عالجت مصالح الدرك الوطني 12 قضية قتل عمدي خلال 15 يوما الأولى من شهر رمضان عبر الوطن تم على إثرها توقيف 14 شخصا، متورطين في القضايا المذكورة و174 قضية متعلقة بالمخدرات بنفس الفترة، حيث تراجعت نسبة الإجرام بنسبة 31 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، كما وضعت مصالح الدرك الوطني مخططا خاصا بالعشر الأواخر من رمضان والايام الأولى من عيد الفطر.


الكاتب : مريم. ش


وكشف المقدم صالحي بشير، رئيس المجموعة الإقليمية للدرك الوطني خلال تواجدنا مع مصالح الدرك الوطني في المداهمات التي باشرتها السبت إلى صباح الأحد، انه من بين 12 قضية قتل عمدي التي تم تسجيلها خلال 15 يوما من شهر رمضان عبر الوطن توجد قضية واحدة عولجت في العاصمة في الشراقة، مضيفا ان نسبة الإجرام تراجعت 31 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية .

واضاف المتحدث انه تم وضع مخطط خاص بالأيام الاخيرة لشهر رمضان، من خلال تكثيف التواجد في المساجد والأماكن المؤدية اليها وكذا الاحياء المعروفة بالاجرام، كون العديد من المجرمين يستغلون العشر الاواخر من الشهر الفضيل حيث يغادر المواطنون منازلهم ليقوموا بعمليات السرقة، الى جانب مخطط خاص بأيام عيد الفطر عبر المحطات ومواقف الحافلات والاماكن التي يقصدها المواطنون.

وعالجت مصالح الدرك الوطني بالعاصمة فقط، منذ بداية سنة 2014، 720 قضية تم على إثرها توقيف 759 شخص أودع 303 منهم الحبس، ومن بين القضايا المسجلة 19 متعلقة بالآداب وما يفوق 300 قضية متعلقة بالاعتداء على الأشخاص والممتلكات، وكانت اخر قضية تم تسجيلها مساء السبت، اين تم توقيف عصابة "الميلي"، التي تنشط غرب العاصمة وهي متكونة من اربع اشخاص تتراوح أعمارهم بين 18و 25 سنة مسبوقين قضائيا يترصدون للمنازل الفارغة أثناء التراويح والعشر الأواخر من شهر رمضان أثناء قيام المواطنين بصلاة التهجد للاعتداء منازلهم وسرقة سياراتهم.

كما عالجت الجهات الأمنية في العاصمة فقط 12 قضية متعلقة بالتزوير في المحررات الرسمية والوثائق الادارية، أوقف فيها 28 شخصا بينهم إداريون، كما انه ومن خلال 30 مداهمة منفذة من طرف ذات الجهة الامنية تم توقيف 178 شخص مبحوث عنهم.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق