الرئيسية سياسة كل الأحداث

تداعيات سقوط طائرة الخطوط الجوية الجزائرية

العدالة الفرنسية تفتح تحقيقا جنائيا بتهمة التسيب والإهمال


02 أوت 2014 | 23:33
shadow

فتحت العدالة الفرنسية تحقيقا جنائيا في حادثة سقوط طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي تحطمت على التراب مالي الأسبوع المنصرم، وذلك بناء على دعوى قضائية تقدمت بها عائلات إحدى ضحايا الطائرة المنكوبة من الفرنسيين والبالغ عددهم 54 قتيلا.


الكاتب : أحمد. أ


وتم تقييد الدعوى على مستوى إحدى المحاكم الابتدائية بالعاصمة الفرنسية باريس، ضد مجهول، فيما تمثلت التهم في "القتل غير العمد، والتسيب والإهمال، وقلة الحذر.. المطلوبة في القانون الناظم"، بحسب ما أوردته يومية "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية، عبر موقعها على الأنترنيت، وهو مايعني أن القضية تستهدف شركة الخطوط الجوية الجزائرية، باعتبارها المسؤولة عن استئجار الطائرة وعن أخطاء من يقود الطائرة إن وجدت. وقال المحامي الذي وكلته عائلة الضحية، جيل جون بورتوجوا، إن الشكوى تم إيداعها على مستوى مخفر الدرك ببلدية سان بورسان سير سيول، علما أن الرعية الفرنسية تدعى، فيرونيك جيناست، وقد توفيت في حادثة تحطم الطائرةرفقة زوجها وثلاثة من أبنائها القصر. ومعلوم أن التحليلات الأولية التي تم التوصل إليها بعد تحليل المعلومات المستقاة من العلبتين السوداوين للطائرة اللتين تم العثور عليهما في مكان سقوط الطائرة، قد رجحت فرضية تسبب الأحوال الجوية السيئة في الكارثة الجوية، التي خلفت مقتل ما لا يقل عن 116 ضحية. وتقول الجريدة إن أقارب وإخوة الضحية تأسسوا كطرف مدني في القضية التي رفعت، في خطوة أولية على طريق معالجة القضية على مستوى العدالة، في مسعى يهدف، حسب المحامي، إلى معرفة ما جرى بالضبط للطائرة ومن ثم ما حصل لقريبتهم وبقية أفراد عائلتها، علما أن زوج الضحية، المدعو برتراند، يعمل صيدليا وهو عضو في جمعية للتنمية والتطوير بدولة بوركينافاسو، رفقة زوجته وأولاده المتوفين جميعا. ونقل المصدر عن الأستاذ جيل جون بورتوجوا، قوله إن قضية الطائرة المنكوبة كلف بها الأربعاء المنصرم إثنان من قضاة التحقيق على مستوى محكمة ابتدائية بالعاصمة الفرنسية باريس، للغوص في خبايا حادثة السقوط، وهو القرار الذيجاء بعد يوم واحد من إعلان النيابة عن فتح تحقيق في شبهة القتل غير العمد والإهمال والتسيب وغياب الحذر.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق