الرئيسية سياسة كل الأحداث

لجنة التحقيق تفرج غدا عن تقريرها بباريس

ذاكرة العلبة السوداء الثانية للطائرة الجزائرية المنكوبة تضررت


06 أوت 2014 | 17:30
shadow

أفادت يومية "لوباريزيان" الفرنسية أن مكتب التحقيق والتحليل الفرنسي، المكلف بالبحث في حيثيات تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية، سيعقد غدا الخمس، ندوة صحفية يشرح من خلالها ما تصل إليه من معلومات بخصوص هذه القضية.


الكاتب : أحمد. أ


ونقلت الجريدة الفرنسية عن بيان صادر عن مكتب التحقيق والتحليل، أنه وبعد موافقة رئيس لجنة التحقيق حول الطائرة الجزائرية المنكوبة، وبحضوره، ستعقد ندوة صحفية بمنطقة بورجي بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس، ستخصص للحديث عن تطور مسار التحقيق، وما توفر من معلومات أولية خلص إليها المحققون حول الحادثة، التي خلقت مقتل ما يعادل 116 ضحية من المسافرين الذين كانوا على متن الطائرة.

وأضاف البيان أن مكتب التحقيق والتحليل، وباعتباره المكلف بالتحقيق التقني في حادثة الطائرة المنكوبة، من قبل سلطات دولة مالي، فقد تسلم الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة في 28 جويلية المنصرم، وأوضح أن المعلومات التي كانت بالعلبة السوداء والتي تتحدث عن ظروف الرحلة، توجد قيد التحليل، في حين يشتبه المحققون في أن تكون المعلومات التي تحتويها العلبة السوداء الثانية قد تعرضت للتلف بسبب قوة الصدمة التي تعرضت لها طائرة الماكدونال، المملوكة من قبل الشركة الإسبانية "سويفت إير".  

وبحسب "لوباريزيان" فإن المتحدث باسم مكتب التحقيق والتحليل لم يؤكد مثلما لم ينف إمكانية تعرض المعلومات التي تضمنتها ذاكرة العلبة السوداء الثانية، للتلف، وهو ما يؤكد أن بعض الجوانب الخفية في سقوط الطائرة التي كانت تطير عبر الرحلة رقم  AH5017، ستبقى لغزا على أجل غير مسمى.

وكانت المعلومات الأولية المتعلقة بأسباب سقوط الطائرة الجزائرية بأقصى شمال غرب مالي، قد رجحت إمكانية تعرضها لعاصفة هوجاء، جراء سوء الأحوال الجوية.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق