الرئيسية دولي فضاء مغاربي / إفريقيا

تلتقي ممثلين عن الحكومة المالية في كيدال تحضيرا للقاء الجزائر

الحركات الأزوادية ترفض تجاهل ملف "الانفصال" هذه المرة


16 أوت 2014 | 14:59
shadow

ستجتمع حركات تحرير الأزواد بممثلين عن الحكومة المالية في كيدال نهاية أوت المقبل للتحضير للاجتماع الثاني الذي ستحتضنه الجزائر، لوضع الخطوط العريضة للحوار الشامل في مالي.


الكاتب : مريم. ش


صرح زعيم الحركة الوطنية لتحرير الازواد دينا ولد الداي في اتصال هاتفي مع "يڨول"، وهو يتواجد حاليا في الجزائر للتحضير للاجتماع ، أن اجتماعا لقيادات الأزواد سيكون في كيدال و ستحضره الحكومة المالية في 24 أوت المقبل تحضيرا لاجتماع الجزائر الذي سيكون في الفاتح سبتمبر المقبل. و الهدف من الاجتماع يقول محدثنا " تنظيم أنفسنا كحركات و حتى نكون على كلمة و مطلب واحد "، مضيفا أنه هذه المرة ستشترط الحركات الأزوادية التي ستشارك في الاجتماع أن يكون أول ملف على طاولة الحوار هو ملف" الانفصال" أو الحكم الذاتي، مؤكذا رفض الحركات الأزوادية أن يتم تجاهل هذا الملف مثلما حدث في الاجتماع السابق.

كما سيتم التطرق في اجتماع أوت، حسب نفس المتحدث، لضرورة إعادة النظر في اتفاق وقف إطلاق النار، وكذا قضية مكافحة الإرهابيين و الطريقة التي سيتم بها الحوار الشامل في مالي.

وكشف محدثنا في ذات السياق، أن الأوضاع في مالي حاليا غير مستقرة ، بسبب خرق الجنرال الهجي، التابع للجيش المالي اتفاقية وقف إطلاق النار التي تم توقيعها في 24 من ماي الماضي في منطقة كيدال. حيث وقعت منذ يومين فقط معركة في منطقة" لرناب " ، و هي بلدة قريبة من موريتانيا، وانتهت بإصابة أكثر من 6 أفراد من الجبهة العربية لتحرير الأزواد التي تتواجد بهذه البلدة.

 



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق