الرئيسية مال وإقتصاد أسواق وبورصة

تبقى متواضعة وغير قادرة على تجديد الاحتياطي بصورة كبيرة

18 اكتشافا جديدا للمحروقات في 2014


30 أوت 2014 | 15:36
shadow

كشف مجمع "سوناطراك" عن تحقيق 18 اكتشافا جديدا للمحروقات مند بداية السنة و الى غاية نهاية أوت الجاري، منها 13 خلال السداسي الاول من نفس السنة.


الكاتب : ح.ب


وأشار خبراء لـ"يڨول" أنه رغم العدد المسجل من الاكتشافات أشاروا أن الكميات تبقى متواضعة وغير قادرة على تجديد فعلي للمخزون والاحتياطي العام المقدر بـ12 مليار برميل للنفط و4500 مليار متر مكعب من الغاز.

وتم تسجيل 7 اكتشافات بالنسبة للنفط و 6 بالنسبة للغاز على مستوى أحواض بركين و اليزي وواد ميا، وهي أحواض مستغلة حاليا وتقع أساسا بمحيط حقل حاسي مسعود أكبر الحقول النفطية الجزائرية، يضاف إليها حوض قورارة في الجنوب الغربي للجزائر.

ونجحت "سوناطراك" في تحقيق 5 اكتشافات ما بين جويلية وأوت وهي قيد التقييم، وتقدر الاحتياطات المكتشفة بالنسبة لـ13 اكتشافا حوالي 235 مليون طن مقابل النفط كمخزون افتراضي بتدفق يقدر ما بين 3 و19.5 متر مكعب في الساعة من المكثفات، ويصل سمك المخزون الى 16 مترا بمعدل 5.54 مترا بالنسبة للزيوت و 25 مترا بالنسبة للغاز والمكثفات.

وتسعى "سوناطراك" الى اضافة مستوى من المخزون مماثلا لذلك المسجل في 2013 بحوالي 535 مليون طن مقابل النفط، علما انه تم تسجيل سنة 2013 ما يعادل 32 اكتشافا منهم 29 بجهود سوناطراك وحفر 93 بشرا منها 85 لـ"سوناطراك".

وتوضح الأرقام تراجع مساهمة الشركات الأجنبية في مجال الاستكشاف على خلفية تحفظاتها من قانون المحروقات، ولم يتغير موقف هذه الشركات مع تعديل قانون المحروقات ودخوله حيز التنفيذ.

وتجدر الإشارة أن الجزائر لم تسجل مند سنوات اكتشافا معتبرا بحجم حاسي بركين وأورهود أو إليزي، بل يتم تسجيل اكتشافات متواضعة تساهم فقط بعد تراجع المخزون بصورة محسوسة جدا، دون إحداث تغيير للمعطيات التي تفيد بانخفاض المخزون الجزائري من المحروقات.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق