الرئيسية دولي فضاء مغاربي / إفريقيا

حصل على القنابل من "الثوار" في ليبيا

"بلعور" يلغم منافذ الحدود الجزائرية المالية


مختار بلمختار المدعو بلّعور

10 سبتمبر 2014 | 14:17
shadow

علمت "يڨول" من مصادر أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تحصل على ألغام جديدة استلمها من الثوار في ليبيا وهي بحوزة مختار بلمختار "بلعور" أمير إمارة الصحراء في التنظيم ورئيس كتيبة "الملثمون"، و"الموقعون بالدم ".


الكاتب : مريم. ش


وزرع أتباعه من جماعة الجهاد والتوحيد الألغام المضادة للدروع بالقرب من الحدود الجزائرية المالية، وبالضبط في الشريط الحدودي الفاصل بين برج باجي مختار الحدودية ومنطقة الخليل وأجلهوك وإينافارق.

وأضافت المصادر التي أوردت الخبر أنه قتل، أمس الثلاثاء، ثلاثة ماليين كانوا يستقلون شاحنتهم متوجهين من مدينة برج باجي مختار إلى منطقة الخليل إثر انفجار لغم أرضي مضاد للدروع من الألغام التي زرعها أتباع بلعور في المنافذ الحدودية خلال مرور شاحنتهم على طريق بمنطقة إغرغر على بعد أمتار فقط من الحدود الجزائرية، ويعتبر هذا الطريق الوحيد الذي  يستغله المهربون لمرور الشاحنات المحملة بالبضائع من الجزائر نحو مالي .

وأصبحت الألغام المضادة للدروع، التي يقوم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بنصبها ككمائن للقوات الدولية العاملة في شمال مالي، خطرا يهدد سكان شمال مالي ويتضررون منها أكثر من تضرر القوات الدولية المستهدفة بهذه الألغام وجه أحد أعيان مدينة أجلهوك بعد هذه الحادثة، تضيف مصادرنا، نداء إلى جميع أعيان  قبائل الطوارق المتواجدة على الحدود من توخي الحذر من الألغام التي زرعت منذ أيام فقط من طرف الجماعات الإرهابية التي تحاول أن تعيد تمركزها في شمال مالي من جديد.

كما أكدت مصادرنا أن مصالح الأمن سبق وأن دمرت ما يفوق 41 صاروخ أرضي بالحدود إلا أن الجماعات أعادت وضع ألغام هذه المرة في الطرق التي تسلكها القوات الفرنسية والإفريقية، كما أن تنظيم القاعدة الناشط في شمال مالي تبنى عملية زرع خلالها قنابل عن طريق الاستعانة بعناصر من تنظيم الجهاد والتوحيد الذين أعلنوا ولائهم لمختار بلمختار بعد أن وقع قي خلاف مع يحي أبو الهمام و درودكال سابقا.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق