الرئيسية مجلة "يڨول" البيت ومجتمع

تستعمل فيها حتى طائرات هيليكوبتر

3000 دركي و شرطي لتأمين أكبر عمليات ترحيل بالعاصمة منذ الإستقلال


صورة: نيوبريس

20 جوان 2014 | 22:33
shadow

علمت "يڨول" من مصادر أمنية مسؤولة أن نحو 3000 شرطي و دركي تم تجنيدهم لتأمين مواقع المرحلين بالإستعانة بالطائرات المروحية ، في أكبر عملية ترحيل تشهدها الجزائر العاصمة منذ الإستقلال. العملية تمس 20 ألف عائلة موزعة عبر عدة نقاط بالعاصمة غالبيتها من أصحاب السكن الفوضوي و القصديري.


الكاتب : مريم. ش


انطلقت مساء اليوم الجمعة عمليةترحيل الدفعة الأولى من المستفيدين من السكنات الإجتماعية ضمن برنامجالقضاء على السكن الهش و القصديري بعد استيفاء الدراسة النهائية للملفات ، على أن تنطلق العملية فعليا صبيحة السبت وسط تشديدات و تعزيزاتأمنيةتهدف إلى تجنب وقوع أيّ إنزلاق ينجم عن إحتجاج العائلات المقصية من العملية لعدم أحقيتها الاستفادة.و أسرّت مصادرل "يڨول"  أن لقاءات مكثفة جمعت بين مختلف الجهات الأمنية و الولاة المنتدبين للمقاطعات الإدارية لولاية الجزائر العاصمةو رؤساء البلديات خلال الفترة الأخيرة، تستمر منذ عملية تطهير قوائم المستفيدين أعقبتها دراسة مواقع المرحلينلوضع مخطط أمني يقضي بتطويقه في حال تسجيل فوضى و كيفية تنفيذ عملية الترحيل التي تشملفي مرحلتها الأولى أصحاب السكناتالقصديرية إلى جانب القاطنينفي العمارات المهددة بالانهياروالشاليهات والعائلات التي تعاني أزمة السكن .

و سبقت عملية الترحيل تحقيقات معمقة في هوية أصحاب البناءات القصديرية و مراقبات فجائية ليلا و نهارالمنازل العائلات،كما أفضت التحقيقات الإدارية بإقصاء الأسماء التي ثبت في حقها عدم شرعية الإستفادة من السكنات الإجتماعية لاستفادتها في ولايات أخرى و التي حددت إستنادا لذات المصادر بعدد معتبر . ومن المقررأن يتم محو آثار البناءات القصديرية بالكامل مع نهاية العام الحالي 2014 ،مع الاشارة  أن ولاية الجزائر برمجت عملية ترحيل واحدة كل شهر أو شهرين من أجل إسكان 72 ألف عائلة تم إحصائها أو تسجيل طلبها.



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق