الرئيسية مال وإقتصاد شركات

تأخرت منذ سنة 2011

تغييرات على رأس البنوك العمومية قريبا


08 جوان 2014 | 17:28
shadow


الكاتب : ح.ب


أسرت مصادر عليمة ل "يڨول" أن تغييرات مرتقبة على رأس أغلب البنوك العمومية سيتم تجسيدها بعد تأخر كبير خلال السداسي الثاني من السنة الحالية . و يأتي التغيير المنتظر و الذي سيمس البنوك الرئيسية العمومية منها  القرض الشعبي الجزائري و البنك الوطني الجزائري ،لتصحيح  الوضع الحالي ،حيث يبقى القرض الشعبي الجزائري دون رئيس مدير عام مند تعيين محمد جلاب كوزير منتدب مكلف بالميزانية ،ثم وزيرا للمالية.

كما يبقى البنك الوطني الجزائري مند سنة 2011 دون مدير عام ،حيث شغل المنصب كريم الدين خليلي بالنيابة خلفا لمحمد صغير بن بوزيد ليخلفه بالنيابة أيضا السيد بوديب ،و يضاف الى هذا الوضع انتهاء عهدة كافة المدراء العامون للبنوك العمومية مند عدة سنوات دون أن يتم تجديدها قانونيا. و كانت التغييرات البنكية منتظرة مند 2011 ، لكن تم تأجيلها مرارا خاصة مع التغييرات المستمرة للحكومات ووزراء المالية ، فضلا عن عدم اتخاذ الرئاسة لقرارات بهذا الشأن. و نفس الأمر ينطبق على بنك الجزائر

علما أن البنوك العمومية الست تمثل حاليا 88 في المائة من المحافظ و حصص السوق مقابل 12 في المائة للبنوك الخاصة النطة و جلها أجنبية 



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق