الرئيسية مال وإقتصاد أسواق وبورصة

سليم عثماني مسؤول شركة مصبرات "رويبة":

"عوامل إقلاع بورصة الجزائر غير متوفرة"


27 جوان 2014 | 15:17
shadow

شدد السيد سليم عثماني مسؤول شركة مصبرات رويبة و نادي التفكير كار على ضرورة احترافية بورصة القيم في الجزائر، لتفادي الأضرار بالشركات التي قررت تبني الشفافية و الدخول إليها، مشيرا أن هذه الأخيرة المقيدة بالبورصة و منها رويبة تعاني من مشاكل ،جراء انخفاض سعر السهم ،رغم النتائج الايجابية المحققة .


الكاتب : ح.ب


و لاحظ عثماني في تصريح ل"يڨول" أن هناك "مشكل تنشيط في بورصة القيم و مشكل إشراف و تنظيم و هي متكررة و يتعين إضفاء الاحترافية في التسيير و خاصة تفعيل دور الوسطاء و على رأسهم البنوك" ،متسائلا كيف تسير بورصة القيم بالعاصمة على نمط بورصة أمستردام رغم أن الأخيرة يتداول فيها المئات من الأسهم و السندات و الملايير بالعملة الصعبة، بينما بورصة الجزائر لا تزال في مرحلتها الأولى ،مؤكدا على ضرورة ألا نعتمد مقاربة جامدة ،مشددا على أهمية أن يتم تحفيز عمل الوسطاء و ضمان الاحترافية في عملهم ،حيث يناط للبنوك دور الوساطة في عمليات البورصة و بالتالي الترويج لأسهم و توجيه و نصح الزبون .

و بدون ذلك ،فان بورصة الجزائر لن تحقق أهدافا كبيرة ، حسب المتحدث، لأن العوامل الموضوعية لإقلاعها غير متوفرة ،و تعاني عدد من المؤسسات التي دخلت بورصة القيم من اختلالات في قيمة سهمها التي تراجع ،نتيجة غياب التداولات و الحركة في عمليات بيع و شراء الأسهم. و أبدى عثماني تفهما لتصريحات مسؤول أليانس للتأمينات السيد خليفاتي ،مؤكدا انه لم يهدد بالخروج من البورصة ،بل انتقد سيرها ،مشيرا إلى عدم استبعاد الخيار إذا تواصلت الوضعية دون تغيير على المدى المنظور. علما أن برنامجا خاصا ،يرمي إلى إدراج 10 إلى 11 مؤسسة عمومية ،تمت مباشرته من قبل السلطات العمومية ،و يتضمن بنكا عموميا هو القرض الشعي الجزائري ،يرتقب تجسيده في غضون 2015 .

 



مواضيع ذات صلة

التعليقات

أترك تعليقا

شكرا لك تمت إضافة تعليقك بنجاح .
تعليق